بحث

نايل بيزنس سيتي يعانق سماء العاصمة الإدارية - Nile Business City New Capital

نايل بيزنس سيتي يعانق سماء العاصمة الإدارية



Nile Business City New Capital Call Or Whats App 01019310955 بحضور نخبة من ألمع نجوم الفن والمجتمع والقطاع العقاري، دشنت شركة النيل للتطوير العقاري مشروع «نايل بيزنس سيتي»- ثالث أعلي ناطحة سحاب في إفريقيا- وذلك في حفل فني ساهر أحيته المطربة السورية أصالة، التي صدحت بصوتها العذب في سماء العاصمة الادارية الجديدة. وشدت النجمة أصالة خلال الحفل بعدد من أشهر اغنياتها التي أضفت حالة من البهجة وسط السادة الحضور، وكان من بينهم الإعلامي عمرو الليثي والفنان أحمد عبدالعزيز، والفنانة الهام شاهين، والممثلة مي عمر، ولاعب الكرة السابق الكابتن محمد زيدان، والذين عبروا بكلماتهم عن مدي الإعجاب بموقع «نايل بيزنس سيتي» الأكثر تميزا في قلب منطقة الداون تاون، وانبهارهم بروعة التصميم ليكون عن حق «درة تاج» مشروعات العاصمة الإدارية وأحد الأيقونات المعمارية الحديثة. وانطلق الحفل بكلمة ترحيب من المهندس محمد طاهر رئيس مجلس إدارة شركة النيل للتطوير العقاري، معربًا عن سعادته بالإعلان عن أحدث مشروعات الشركة والذي يؤسس لمرحلة جديدة من تاريخها المعماري الممتد لأكثر من عشرون عامًا، وليعكس رؤية واستراتيجية الشركة الومستقبلية والطموحة في تنفيذ مشروعات مبتكرة وراقية.

نايل بيزنس سيتي يعانق سماء العاصمة الإدارية المطربة أصالة تتألق في حفل تدشين ثالث أعلى برج في إفريقيا بحضور نخبة من نجوم الفن والمجتمع بحضور نخبة من ألمع نجوم الفن والمجتمع والقطاع العقاري، دشنت شركة النيل للتطوير العقاري مشروع «نايل بيزنس سيتي»- ثالث أعلي ناطحة سحاب في إفريقيا- وذلك في حفل فني ساهر أحيته المطربة السورية أصالة، التي صدحت بصوتها العذب في سماء العاصمة الادارية الجديدة. وشدت النجمة أصالة خلال الحفل بعدد من أشهر اغنياتها التي أضفت حالة من البهجة وسط السادة الحضور، وكان من بينهم الإعلامي عمرو الليثي والفنان أحمد عبدالعزيز، والفنانة الهام شاهين، والممثلة مي عمر، ولاعب الكرة السابق الكابتن محمد زيدان، والذين عبروا بكلماتهم عن مدي الإعجاب بموقع «نايل بيزنس سيتي» الأكثر تميزا في قلب منطقة الداون تاون، وانبهارهم بروعة التصميم ليكون عن حق «درة تاج» مشروعات العاصمة الإدارية وأحد الأيقونات المعمارية الحديثة. وانطلق الحفل بكلمة ترحيب من المهندس محمد طاهر رئيس مجلس إدارة شركة النيل للتطوير العقاري، معربًا عن سعادته بالإعلان عن أحدث مشروعات الشركة والذي يؤسس لمرحلة جديدة من تاريخها المعماري الممتد لأكثر من عشرون عامًا، وليعكس رؤية واستراتيجية الشركة الومستقبلية والطموحة في تنفيذ مشروعات مبتكرة وراقية. وقال طاهر: «قبل سبعة الاف عام شهدت مصر ميلاد حضارة أرست قواعد وفنون التشييد والبناء التي برعت فيها أيادي المصريين القدماء ووثقتها فوق جدران المعابد والأهرامات الرابضة على ضفاف نهر النيل الخالد.. وها هنا اليوم نقف معًا فوق أرض العاصمة الإدارية الجديدة لنستكمل مع شرع فيه الأجداد، ولتتكاتف الأيدي لبناء الجمهورية الجديدة». وتابع: «منذ قرار الدخول للعاصمة الإدارية الجديدة، كانت رؤيتن تشييد مشروعات تمثل علامات فارقة في السوق العقاريةن تمتزج فيها الافكار المعمارية المبتكرة مع التكنولوجيات المتطورة، فكانت الخطوة الأولي بمشروع 31NORTH أول»فستيفال تاور«بمنطقة الداون تاون، والمطل على النهر الأخضر ومحور بن زايد الشمالي والحي الحكومي وفندق الماسة، وحقق المشروع نجاحا ساحقًا». وأضاف: «اليوم تدشن الشركة لمرحلة جديدة من تاريخها بتشييد ناطحات السحاب، وهو المجال الذي اقتحمه عدد محدود جدا من الشركات المصرية، لما يتطلبه من خبرات فنية وهندسية وقدرات مالية». وتابع رئيس مجلس الإدارة، أن بداية الفكرة كانت باختيار الموقع، الأعلى سعر بين أراض العاصمة، نظرا لتميزه الشديد كنقطة ارتكاز رئيسية في منتصف النهر الأخضر الشريان الرابط لكافة مراحل العاصمة الإدارية، وبواجهة 200 متر على محور بن زايد الشمالي أحد المحاور المرورية الرئيسية، ثم الاستعانة بأهم مكاتب التصميم والاستشارات الهندسية للخروج بـ«تحفة معمارية» تلمع في سماء العاصمة. وأكد محمد طاهر:«نحن كشركة نستلهم من التجربة اليابانية في العمل والإنتاج، طريقًا للتقدم، ونعتبر أن كل يوم عمل هو رحلة ممتعة، يتكاتف فيه الجميع لإنجاز المطلوب في أسرع وقت، وأعلي جودة، لا نفكر في المنافسة ولكن نبذل قصاري جهدنا في تقديم منتجات عقارية مبتكرة وخارجه عن المألوف، تلبي في الوقت نفسه تطلعات العميل واحتياجاته، لتضع أسم»النيل للتطوير العقاري«في مكانة متفردة بين باقي الشركات العقارية. ورحب محمود طاهر، نائب رئيس مجلس الإدارة، بالحضور الكبير، وخاصة شركاء النجاح من شركات التسويق العقاري، مشيرًا إلى علاقة الثقة والنجاح التي تتمتع بها مشروعات شركة النيل في السوق العقارية. وأضاف طاهر أن مشروع 31NORTH ملحمة من الإنجازات حفرت أسم شركة النيل للتطوير العقاري بحروف من نور على جدران الجمهورية الجديدة، قائلًا: «مارس الماضي كنا هنا وعلي نفس هذا المسرح في فندق الماسة بالعاصمة، ندشن لأولى مشروعاتنا، واليوم نوثق نجاح31NORTH في بيع أكثر من 75% من وحداته بعائد 2.5 مليار جنيه في أقل من 7 أشهر فقط، ليكون اسرع المشروعات مبيعا في العاصمة الإدارية بكاملها، وذلك بفضل فريق المبيعات القوي بالشركة وشركائنا من شركات التسويق العقارية». وأضاف أن المشروع استطاع أن يحقق للعملاء عوائد استثمارية متضاعفة تجاوزت 30% خلال فترة قصيرة جدا. وأكد محمود طاهر نائب رئيس مجلس الإدارة، أن «نايل بيزنس سيتي» سيكون معلمًا سياحيًا فور الانتهاء من تشيده، حيث يتيح للزائرين رؤية بانوراميه مبهرة للعاصمة الإدارية من فوق السحاب. وتابع: «تؤمن الشركة أن جمال وروعة التصميم يحتاج إلى عقول وأيادي أكفاء لضمان جودة التنفيذ، لذلك نحرص منذ اليوم الأول على التعاون مع أكبر وألمع الأسماء في كافة التخصصات، فكان التعاقد مع مكتب البروفيسور أسعد سلامة إنشائي ناطحات السحاب في دبي كاستشاري للمشروع، لتحقيق أعلى وأكبر وأفضل قيمة لعملائنا، لاسيما أن منتج ناطحات السحاب يتطلب اليات انشائية معقدة ومختلفة تمامًا عن المشروعات العقارية التقليدية، ما يستلزم التعاقد مع اكبر الاستشاريين ممن يملكون الخبرات الكافية للخروج المبني بشكل فخم وآمن في الوقت نفسه». وأضاف، انه تم التعاقد أيضا مع شركة «كونتراك أف أم CFM» -إحدى شركات مجموعة أوراسكوم للإنشاءات- لتتولى أعمال إدارة وصيانة المرافق في «نايل بيزنس سيتي» للحفاظ على القيمة الاستثمارية للمنتج على مدار تاريخه، ولضمان التشغيل وفقا لأعلي المعايير الدولية، كما تم التعاقد مع شركة «إتقان» للاستشارات المالية والتسويقية، كاستشاري مالي وتسويقي للمشروع. واستعرض كريم عابدين مدير قطاع المبيعات بالشركة، تفاصيل مشروع «نايل بيزنس سيتي» والذي استطاع ان يحطم عددا من الأرقام القياسية لكونه أعلى وأكبر مدينة رأسية في أفريقيا، حيث تقام على مساحة 70.5 فدان (296 ألف متر مربع) بما يعادل 86% من مساحة برج خليفة بالإمارات، الذي تصل مساحته لـ 344 ألف متر مربع، كما يعد أعلي ناطحة سحاب ينفذها القطاع الخاص في مصر بارتفاع 56 طابقا و233 متر، وثاني أعلي ناطحة بعد البرج الأيقوني بالعاصمة الإدارية بارتفاع 385 متر، والثالث على مستوى أفريقيا. ويتكون «نايل بيزنس سيتي» من 4 أبراج منفصلة متعددة الاستخدامات ما بين إدارية وفندقية وتجارية، ويضم كل مبنى نحو 56 طابقًا، بإجمالي 224 طابق للأبراج الأربعة، منها أعلى برج إداري في أفريقيا بارتفاع 233 متر. وأشار ان أبراج «نايل بيزنس سيتي ترتفع بأكثر من 15 طابقا عن أعلى برج محيط بها في الداون تاون، وفي موقع عبقري على الصف الأول بمنطقة الأبراج في قلب العاصمة، بمواجهة 200 متر على محور بن زايد والنهر الأخضر، بإطلالة مباشرة ورائعة على الحديقة المركزية، لافتًا إلى أن هذا الارتفاع أتاح لها رؤية بانورامية مفتوحة على كل معالم العاصمة تبدأ بكومباوند مجموعة طلعت مصطفى، وأكبر مجمع ثقافي إسلامي يضم أكبر جامع في أفريقيا، وإطلالة على ساحة الشعب والحي الحكومي وحي المال والأعمال وغيرها من المعالم المهمة. وأشار إلى ان الشركة تقدم عروض حصرية ومتنوعة تلبي كامل احتياجات العملاء سواء راغبي الاستثمار أو التشغيل المباشر، معلنًا في هذا الصدد عن عرض «نايل برتنير» والذي يتيح للعميل الراغب في تشغيل المشروع مباشرة، الدخول في شراكة مع النيل للتطوير العقاري بحصة 50%، مقابل سداد نصف ثمن الوحدة فقط، ما يساعد العميل في الحصول على المساحة المطلوبة مع توفير السيولة المالية لإنجاز المشروع وتشغيله في أسرع وقت، كما استعرض الخصومات التي تقدمها الشركة بمناسبة إطلاق المشروع، داعيا الجميع إلى استغلال تلك الفرصة لحجز وحداتهم لتحقيق أكبر قدر من العوائد الاستثمارية. وكشف عابدين عن اكبر ثلاث جوائز تمنحها شركة عقارية لكبار المسوقين، والتي تضمنت سيارات فارهة من ماركات سكودا ومرسيديس ورنج روفر، للشركات التي تحقق مبيعات تبدأ من 50 مليون جنيه وحتي مائة مليون جنيه. واختتم كلمته قائلًا: «القاهرة تعني الاهرامات.. باريس هي برج إيفل.. ودبي برج خليفة.. والعاصمة الإدارية هي نايل بيزنس سيتي». للحجز والأستعلام عن مشروع نايل بيزنس سيتي العاصمة الادارية كلمنا فون او واتساب 01019310955

٠ مشاهدة٠ تعليق